أولاد عزوز

قرية الذئاب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الصداقة.....
الأربعاء مايو 04, 2016 7:44 am من طرف فارس الزيبان

» سجل دخولك اليومي بكتابة دعاء
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 7:38 am من طرف أوراق الخريف

» يقول احد الشباب :
الإثنين فبراير 16, 2015 6:35 am من طرف أوراق الخريف

»  صور الصفقات المغربية (أرض، بحر وجو)
الإثنين فبراير 16, 2015 6:32 am من طرف أوراق الخريف

» عيسى الجرموني الصوت الصداح الذي زلزل أركان أوبيرا فرنسا
الأربعاء أكتوبر 29, 2014 3:14 am من طرف فارس الزيبان

» إهداء لكل الأعضاء
الأربعاء يوليو 23, 2014 4:58 am من طرف فارس الزيبان

» رمضان كريم يا اصدقاء
الأربعاء يوليو 23, 2014 4:55 am من طرف فارس الزيبان

» الطيار... فاطمة يوسفي
السبت مايو 03, 2014 11:19 am من طرف جبل الاوراس

» سجل دخولك بالتحية والسلام مفتديا بخبر الأنام
السبت مايو 03, 2014 11:17 am من طرف جبل الاوراس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
sousou dk
 
لمسة
 
أوراق الخريف
 
فارس الزيبان
 
الحرة أميرة الأوراس
 
أمير الأوراس
 
AMINE
 
NINA ANGEL ROXY
 
جبل الاوراس
 
الأمير أسمر
 

شاطر | 
 

 الهجرة النّبويّة الشّريفة.. دروس وعِبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الزيبان
مستشار
مستشار
avatar


مُساهمةموضوع: الهجرة النّبويّة الشّريفة.. دروس وعِبر   الجمعة ديسمبر 02, 2011 10:22 am

إنّ الهجرة النّبويةّ كانت درساً في الصبر والتوكّل على الله تعالى، ولم تكن طلباً للرّاحة ولا هرباً من العدو ولا تهرُّباً من الدعوة وأعبائها، بل كانت بأمْرِ من الله تعالى في وقت أشدّ ما تكون البشرية في ذلك الزمن إلى الهدي المحمدي.
لقد أرسل الله خير خلقه سيّدنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم إلى البشرية وهي أحوج ما تكون إلى رسالته وأشدَّ ما تكون ضرورة إلى دينه، بعد أن صار الكثير من النّاس في ظلمات الشِّرك والجهل والكفر، فأرسَل الله عبده محمّداً صلّى الله عليه وسلّم إلى النّاس جميعاً، قال الله سبحانه وتعالى: ''قُلْ يأَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاواتِ والأرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْي وَيُمِيتُ فَأمِنُواْ بِاللهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيّ الأمّيّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ'' الأعراف.158
لقد دعا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم النّاس إلى هذا المعنى العظيم، وقام بهذا الواجب الكبير، دعا إلى دين قويم يرقَى به الإنسان إلى أعلى المنازل، ويسعد به في الآخرة سعادةً أبدية في النّعيم المقيم، فاستجاب له القلّة المؤمنة المستضعفة في مكة، فأذاقهم المشركون أنواع العذاب، كالحرق بالنار وإنزال أشدّ ألوان العذاب، واشتد الكرب في مكة، وضيّق الخناق على المسلمين المستضعفين، وائتمر المشركون بمكة أن يقتلوا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ورصده المشركون عند بابه ليضربوه ضربة رجل واحد، فخرج عليه الصّلاة والسّلام عليهم وهو يتلو صدر سورة ''يس''، وذرَّ على رؤوسهم التراب، وأخذ الله بأبصارهم عنه فلم يروه، وأخذهم النُّعاس ولجأ هو وصاحبه أبو بكر الصديق في غار ثور ثلاثة أيّام حتّى هدأ الطلب، وفتّشَت قريش في كلّ وجه، وتتبّعوا الأثر حتّى وقفوا على الغار، فقال أبو بكر: يا رسول الله لو أنّ أحدهم نظر إلى موضع قدميه لأبصرنا، فقال: ''يا أبا بكر، ما ظنُّك باثنين الله ثالثهما؟!'' أي أنّ الله تعالى مطلّع علينا لا تخفى عليه خافية ثمّ يمَّما نحو المدينة، فكانت هجرة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم نصْراً للإسلام والمسلمين.
قال الله سبحانه وتعالى: ''إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللهِ هِيَ الْعُلْيَا واللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ'' التوبة.40
إنّ حادثة هجرة الرّسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم تمُدّ المسلمين بالعِبر والعظات والدروس والتوجيهات، وقد شاء الله تعالى أن تكون بأسباب مألوفة للبشر، يتزوّد فيها للسّفر، ويركب الناقة، ويستأجر الدليل، ولو شاء الله لحمله على البُرَاق، ولكن لتقتدي به أمّته بالصبر والتحمّل لمشقاة الدنيا والعمل الدؤوب للآخرة الّتي هي العُقبى، فينصر المسلم دينه بالأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر بالحِكمة والموعظة الحسنة.
إنّ حال المسلمين في العالم حريَ بالاستفادة من معاني الهجرة النّبويّة المباركة، بفهم أمر الدِّين والفصل بين الدِّين الحق وأهله وبين المتاجرين المتطرفين المنفرين عن الدِّين بأساليب وفتاوى ليس لها في الدِّين من أصل بل تخالف الدِّين.
في ذكرى الهجرة المباركة، علينا أن نعلَم أنّ الدِّين الإسلامي دين علم وعمل وثقافة ومعرفة ودعوة للحق مؤيّدة بالبراهين العقلية والنقلية المنوّرة للقلوب فلَن يصلح حال المسلمين في هذا العصر إلاّ بالأمور الّتي صلح بها السّلف الصّالح من العِلم والمعرفة الصّحيحة لدين الله، وبالخُلق الحسن، والصِّدق مع الله، والتوكُّل عليه والصبر على المكاره، وإحسان العبادة وفق ما جاء به النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في السُّنَّة المطهّرة.


_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لمسة
مستشار
مستشار
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الهجرة النّبويّة الشّريفة.. دروس وعِبر   الجمعة نوفمبر 30, 2012 8:42 am

جزيت خيرا

بارك الله فيك ولك

_________________
اللهم انى أدعوك الله وأدعوك يارحمن وأدعوك أنت البر الرحيم وأدعوك بأسمائك الحسنى كلها ما علمت منها وما لم أعلم أن تغفر لنا ولأمى يا أرحم الرحمين

اللهم اغفرلها ، اللهم ارحمها ، اللهم عافها واعف عنها ، اللهم أكرم نزلها ، اللهم وسع مدخلها ، اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد

اللهم نقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

اللهم اغفر لها اللهم إنها في ذمتك ، وفى جوارك فقها فتنة القبر وعذاب النار

واغفر لها وارحمها انك أنت الغفور الرحيم

اللهم اغفر لنا ولها وارفع درجاتها في المهديين واعقبني فيها عقبى حسنة واغفر لنا ولها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس الزيبان
مستشار
مستشار
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الهجرة النّبويّة الشّريفة.. دروس وعِبر   السبت ديسمبر 01, 2012 8:27 am


_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهجرة النّبويّة الشّريفة.. دروس وعِبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أولاد عزوز :: إمارة الأوراس *لكل الناس* :: Extra :: الإسلام و القرآن-
انتقل الى: